لماذا أنا علماني

لماذا أنا علماني

تاريخ النشر:
٢٠١٩
عدد الصفحات:
١١٦ صفحة
الصّيغة:
٣٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

"لم يحظى مفهوم بمثل ما حظي به مفهوم ""العَلمانية"" من حملات هجوم وتشويه كان قادتها، بالطبع، هم ""مثقفوا التقليد"" من ذوي المرجعيات الدينية بشتى طوائفهم. وهو الهجوم الذي لم يقتصر على مجرد المفهوم بل امتد لكل من حاول الدفاع عنه من ""مثقفوا التجديد"" فنابهم ما نابهم من تهم التكفير والخروج عن الملة. و""العَلمانية (بفتح العين) أو العلمانية""، هذا المفهوم، سيئ السمعة وسيئ الحظ، هي الترجمة العربية لكلمةSecularism الإنجليزية أو Laïcité الفرنسية وتعنى كل ما هو منسوب إلى العَلْم، بمعنى العالَم، وهو خلاف كل ما هو ديني أو كهنوتي.
لم يتم العثور على نتائج