الشيء 1

الشيء 1

تاريخ النشر:
٢٠١٨
السّلسلة:
الناشر:
عدد الصفحات:
١٬٠٧٨ صفحة
الصّيغة:
١٬٤٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

تدور أحداث رواية "الشيء" للكاتب ستيفن كينغ في ولاية ماين الأمريكية، تلك المدينة الأمريكية النموذجية، وفي ثنايا المدينة وأعماقها وداخل مواسيرالصرف الصحي، حيث يعيش هناك كائن متحول الشكل، يعيش هذا الكائن على رعب الأطفال ولحومهم.
تمشي أحداث هذه الرواية في خطين زمنيّين متناوبي العرض، الخط الأول في نهايات الخمسينيات، حيث يقتل في ذلك الوقت(جورج دينبوراه) وهو يطارد قاربه الورقي خلال عاصفة ماطرة، حيث يعد هذا بمثابة دليل ومؤشر على موجة من اختفاءات الأطفال في المدينة، ثم يبدأ الأخ الأكبر له (بيل) بمساعدة من أصدقاءه، في البحث عن قاتل جورج وأطفال المدينة أيضاً، مما يعرضهم إلى مواجهة "الشيء" داخل المجاري أسفل المدينة اللا مبالية.
أما الخط الزمني الثاني التي تسير فيه أحداث الرواية، فيدور بعد سبعة وعشرين عاماً، حيث تبدأ مرحلة جديدة من القتل والرعب، يتم قتل شاب مثلي بطريقة وحشيّة، في هذه الأثناء يرجع الأصدقاء السبعة وهم في منتصف الأربعينيات من العمر، من أجل أن يوفوا بعدهم في محاربة "الشيء" للمرة الأخيرة.
لكن هذه المرة يبدو أن الأصدقاء السبعة قد فقدوا أفضل شيء فيهم وأهمّه، الإيمان المطلق في الخير الذي يتمتع فيه الأطفال فقط لا غير.
كانوا هؤلاء السبعة أطفالاً حينما التقوا بهذا الكابوس والآن هم رجالًا ونساءً راشدون، هدفهم في هذا العالم أن يبلغوا السعادة والنجاح، لكن القسم والوعد الذي أخذوه على أنفسهم منذ 28 عاماً، ينجح في لقاءهم مرة أخرى ولم شملهم، حيث يعودوا إلى ذات المكان الذي قاتلوا فيه الكائن الشرير، الذي يقتات على الأطفال الأبرياء.
عادت جرائم القتل من جديد، وعادت معها ذكرياتهم المرتبطة بذلك الصيّف المرعب الذي أمضوه في ديري، وهم يجهزون أنفسهم مرة ثانية لمواجهة الوحش الذي يتخذ مجاري ديري كموطنٍ له.
من أجواء الرواية: "الذعر الذي لن يأتي إلى نهاية إلا بعد ثمانية وعشرين عاما، إذا ما انتهى أبدا، بدأ حد معرفتي وما استطعت جمعه من معلومات، بقارب مصنوع من صفحة جريدة يطفو على سطح مزراب منتفخ بمياه الأمطار".
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
Khaloussa
Khaloussa
٢٥، ٢٠٢١ سبتمبر
رائع