تنبؤات نوستراداموس

تنبؤات نوستراداموس

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠٢٠
الناشر:
عدد الصفحات:
٧٦ صفحة
الصّيغة:
٤٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

من هو نوستراداموس؟
ولد نوستراداموس في سان ريمي شمالي فرنسا. وحصل على درجة طبيب عام 1532م، وأصبح أستاذًا في جامعة مونبلييه في فرنسا.
نجاح كتابه القرون منحه وظيفة طبيب البلاط لدى شارل التاسع ملك فرنسا. كما أصبح أيضًا مستشارًا لكاترين دي مديتشي، زوجة هنري الثاني ملك فرنسا.
نوستراداموس (1503 ـ 1566م). هو اسم لاتيني لميشيل دو نوتردام، وهو منجِّم وطبيب فرنسي. وترتكز شهرته على كتابه القرون عام الذي قام بكتابته عام (1555م)، وهو سلسلة من التنبؤات المنظومة شعراً.
إن نبوءات نوستراداموس غامضة وعرضة لتفسيرات كثيرة وقد استغلها الإعلام في مناسبات كثيرة جداً لتشويه الخصوم في الانتخابات مثلاً أو لوصف أحداث معينة حدثت فيها أعاصير أو كوارث طبيعية أخرى كالمجاعات والأوبئة.
إحدى نبوءات نوستراداموس نشرت عام 1921م يبدو أنها كانت تتنبأ بالحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945م). أثناء تلك الحرب، وقد أصدر الألمان نسخهم الخاصة بهم من نبوءات نوستراداموس لإقناع الشعب الألماني وأعدائهم الأوروبيين بالنصر النهائي للنازيين.
شهرة نوستراداموس
وقد كسب نوستراداموس شهرة بقيت إلى اليوم في عام 1559م عندما مات هنري الثاني ملك فرنسا بطريقة تنبأ بها كتابه القرون.
تم توظيف نبوءات نوستراداموس سياسيًا واعلامياً، فقبل عدة شهور وبعد فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئايسية الأمريكية عادت الأضواء من جديد على نوستراداموس ونبوءاته!
ونشرت صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية تقريرًا حول نبوءات المنجم الفرنسي الذي عاش في القرن الـ16، وكيف أنها تتحقق حاليًا.
وجاءت تلك النبوءات على النحو التالي:
•فوز ترامب:
يدلل الكثيرون على ذلك بوجود نبوءة لنوستراداموس تقول: “سيصبح عظيما يومًا ما الوقح الجريء”.
•فيضانات وجفاف:
تتوقع النبوءات أنه سيأتي 40 عاما لن ينظر فيهم إلى قوس قزح، وسيعم جفاف كبير معظم العالم، ثم سيليها 40 عاما تعم فيه فيضانات كبيرة العالم، ووفق لحسابات المنجمين فإن 2017 سيصبح عام الفيضانات على حد قول الصحيفة.
•الرعد والصراع:
“بعد تربع الوقح الجريء على عرشه، ستضرب صاعقة كبرى مدينة عظيمة، وتندلع الحروب في ريمس ولندن، والأوبئة في توسكانا”، تلك كانت النبوءة، التي أشارت “إندبندنت” إلى أنها قد تشير لعام 2017، خاصة بعدما دللت على أن الوقح الجريء سيكون هو ترامب.
•معركة عند غروب الشمس:
“قبل غروب الشمس بفترة وجيزة، ستندلع معركة كبرى، وأمة عظيمة غير مؤكدة ستندثر”، وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الأمة العظيمة ربما ستكون الولايات المتحدة، التي ستخسر معركة كبرى على حد قولها في 2017.
اقرأ الكتاب لتتعرف على تفاصيل التنبؤات..
لم يتم العثور على نتائج