والقلب إذا هوى

والقلب إذا هوى

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
عدد الصفحات:
٢٨ صفحة
الصّيغة:
٢٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

مَقْلُوبًا أتيتُ إلى هذه الدنيا قبل تسعة وعشرين ربيعا .. مُذ يومها وأنا أحاول الاعتدال .. حكيتُ فكان أوَّلَ ما حكيت " أهذه هي الحياة التي كنت اركل بطن أمي لأجلها ! "
كانت "مسقطُ" مسقطَ رأسي , و"طيوي" موطأ قدمي , اختبأتُ في هدوئها وسكينة لياليها, ونشأت في أحضانها الخضراء وعيونها الزرقاء , "طيوي" كانت القصيدة السماوية الأولى , أهدتني إيّاها الأقدار لأعيشها وتعيشني, وقد فعلنا ..

شاءت الأقدار بعدها أن أتَمَسقَطَ حينا من الدهر ، فدرست الطِّبَّ البشريَّ في جامعة الأب السلطان وتخرجت طبيبا ، وإنسانا ..

وها أنا اليوم .. ما زلت أعشق الحياة .. وأتنفس موسيقاها الرائعة ..
لم يتم العثور على نتائج