صدام الملوك

صدام الملوك

أغنية الجليد والنار

تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
١٬٨٩١ صفحة
الصّيغة:
٢٬١٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

صدام الملوك هي الجزء الثاني من السلسلة الفانتازية الملحمية "أغنية الجليد والنار" للكاتب الأمريكي جورج ر.ر مارتن، والتي يستكمل فيها الصراع الدائر بين الملوك الخمسة على عرش الممالك السبع الحديدي، حينما تدب سهام الحرب على البلاد، في صراع عنيف تملئه الدسائس والمؤامرات والخيانة والسحر الأسود في دائرة بلا انقطاع، يموت فيه الآلاف من الأبرياء والمذنبين على حد سواء.
يبدأ الخطر في الشمال في الظهور والتقدم، وتواصل الملكة المنفية دينيرس تارجارين سعيها إلى بلاد أخرى في سبيل استعادة عرش والدها، ففي هذه الحرب تولد التحالفات وتندثر في رمشة عين، وتراق الدماء، في حينما يتصادم الملوك، وتنزف دماء بلاد بأكملها. يُسلط جورج مارتن الضوء على أبناء ستارك وما آل إليه حالهم بعدَ إعدام كبيرِهم ووالدهم إدارد ستارك، وتُركّز كذلك على الحروب الدائرة في قارة وستروس بعد موت الملك روبرت باراثيون ومعرفة أن ابنه جوفري لا يحق له أن يحكم، كما يركز على حرس الليل ومحاولتهم كشف السر في تحرّك الهمج، في حين أن دينريس تارجاريان تواصل مسعاها لاستعادَة العرش.
تظهر في هذا الجزء الكثير من الشخصيات الجديدة ويتم أيضًا تسليط الضوء على شخصيات أخرى عرفناها في الجزء الأول، فيظهر ستانيس باراثيون وعائلته ولورداتها، والراهبة الحمراء، مليساندرا الآشايية، والتي كان لها دور مؤثر في تغيير مجرى الأمور. وثيون غرايجوي، ذلك الوغد الخائن، الذي انقلب على آل ستارك واستولى على ونترفل! جاكن هاجار، ذلك الأسير اللوراثي، الذي ساعد آريا ستارك في كثير من المواقف. جندري، نغل روبرت باراثيون. بريان التارثية، من الحرس الشخصي للملك رنلي، ثم أصبحت مرافقة كاتلين ستارك. لوراس تايرل، مارجري تايرل، آشا غرايجوي. رامزي سنو وغيرهم الكثير.
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
YASER
YASER
١٩، ٢٠٢٢ فبراير