بارادايم

بارادايم

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠٢٠
عدد الصفحات:
٣٠٣ صفحة
الصّيغة:
٢٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

كالعملة المعدنية، للحقيقة وجهان!
قدّ تصدق هذه المقولة في عالم مادي، كأنّ يختلف شخصان مُتقابلان عن حقيقة الرقم الواقع بينهما .. فيراهُ أحَدُهما سبعة .. والآخر ثمانية، لكنْ في عالم العلاقات الإنسانية قدّ تتَعددُ الحقيقة بِعَدد البشر، وتختلف باختلاف أشكالِهم وأعمارِهم، والحقيقة الأقربُ للصوابِ دائمًا هي تِلّكَ النابعة من الفِطرةِ السوية، والتي إن بحثتَ عنها فلن تَجِدَها إلا في تلك الكائناتِ الصغيرة التي وهبنا الله إياها برعاية ملائِكية في أرحامِ نسائنا..فخرجت تحملُ إلينا قبساً رباني لم يتلوث بعدُ بأهواءِ البشر
انتبه .. فالرواية التي بين يَديَكَ ليست لمجرد التسلية .. أنت على وشك تجربة نظارة جديدة لعقلك تكشفُ لكَ الحجاب عن عالم رُبما لم يكن يومًا مرئيًا بالنسبة لك، بعدها قد تكتشف أن ما كُنتَ تُوقنْ بوجوده إنما هو سراب، وما كنت تُنكره إنما هو واقع .. فقد ترى العالم ورديًا لمجرد أنك ترتدي نظارة وردية، أو لأنه وردي بالفعل، أو قد تكون نظارتُكَ مُعتِمة بالأساس ويُخيلُ إليكَ عالمك الوردي
لا أحد يمتلك الحقيقة المُطلقة
لكننا نمتلك إرادة البحث عن الحقيقة وتحقيق ما نريده ونبحث عنه
لم يتم العثور على نتائج