حلم

حلم

أجمل مما ترى

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٨
عدد الصفحات:
٢٠٠ صفحة
الصّيغة:
٢٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

هدوء يخيم وظلمة تخفي قبح التلوث الصباحي، سكون الليل يجتمع مع ضحكات أنثى تتلوى تحت سيدها وصوت خافت لمحب يتذلل لأنثاه أن تقبله كحبيب، بكاء رجل يجامع كبرياء امرأة على أصوات أغاني الحزن العتيقة، أحلام تموت مع كل دقة من بندول ساعتي ووميض مؤشر يصارعني لأكسر حاجز هذا الصمت نظر حلمي الي شاشة الحاسب الألى وتوالت الكلمات ...
في لقاء بعد سنوات وقفت في الشرفة تتابع المارة وقف خلفها وهو يحاول أن يسيطر على مشاعره، أخذ نفس دون أن يصدر صوت ولاحظت هي حركته لكنها لم تلتفت

أزيِك

نظرت اليه ولم تمد يديها للسلام

من غير لف و دوران انا بقالي سنين نفسي اعتذر
شششش . كنا عيال
لا ماكناش وانا غلطت فيكِ غلط جامد
ولا اي حاجه
لا طبعا انا فعلا غلطت
لا انت ماغلطتش, أنت رمتني زمان رمية كلاب و خلاص بقى مايصحش انا متجوزة, مراتك عامله ايه هي جت معاك
اتغيرتي
كويس أنك فاكر انا مين اللي كان المفروض علي الاقل تقولها زمان انك هترميها
نفسي أعوضك
عن السنين اللي كل يوم كنت بموت فيها, اطلع لمراتك حالا

خرج وبقيت هي في الشرفة قليلا وهي تبتسم فهو لم ينساها كما وعدته وهي قد محته من ذاكرتها منذ زمن بعيد
***

لم يكن هذا الأسبوع أصعب من الأسبوع الذى سبق زواجها حين تحدثت معه.

أنتِ بتتصلي ليه دلوقتي ؟
أنا خايفة قوي
بلاش تتجوزي، بلاش و مش عايز اتجوزك بس بلاش
مش هاينفع
ليه ؟ مش هينفع ليه!
مش هاينفع و خلاص
طب لو على الجواز تعالي وانا هاتجوزك حالًا، اقسم بالله هاتجوزك حالا وغصب عن أي حد

بعد أقل من شهر على زواجها ارسلت اليه رسالة نصيه "انا لسه بنت ... أنت ممكن تسامحني "

سعادة غامرة شعر بها بعد الرسالة الا انه رد عليها سريعا " عيب أنتِ ست متجوزة"
لم يتم العثور على نتائج