هي وهو

هي وهو

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٨
الناشر:
عدد الصفحات:
٣٦٤ صفحة
الصّيغة:
٧٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

تدور أحداث رواية "هو وهي" للكاتب مارك ليفي حول ممثلة شهيرة أمريكية قادمة إلى باريس لتستقر في مونتمارتر تدعى (ميا)، و(بول) الكاتب الأمريكي الذي يعيش في ماريه، وعن لقاءهما في باريس، فتقع ميا في حب بول، مع أنها تعهدت لنفسها مسبقاً بأن لا تعيش الحب، لكنها تبدأ في عيشه حرفياً مع الكاتب.
كانت (ميا) في حياتها الواقعية متعبة وبحاجة لأن تستريح، بسبب اكتشافها أن زوجها الممثل النجم وشريكها في بطولة فيلمها الأخير اللذان قدماه معاً، ليس مخلصاً لها، مما يدفع ذلك (ميا) أن تذهب لباريس وتختبأ هناك، فتغير من تسريحة شعرها لتسريحة أخرى، وتتجه للعمل كنادلة في مطعمٍ لصديقة لها.
التخطيط السريَ لصديق (بول) عبر إحدى المواقع الإلكترونية المخصصة للمواعدة، كان هو سبب اللقاء بين (بول) و(ميا)، حيث يدخلان في علاقة معقدة، وعلى الرغم من كل الظروف الغير مناسبة، فكان القدر يمارس لعبته، مخبأً لهما مصيراً مختلفاً.
بأبطالٍ مرحين وحوارات فكاهية، يضع الكاتب ليفي أمام القرّاء خاتمة حتمية بطريقة عبقرية، تاركاً المجال للشخصيات، المراوغة بكشف نقاط الضعف التي لديها أمام للقارئ، ليصل في النهاية إلى قصّة رومانسية ممتعة.
ومن أجواء الرواية: "فقط لو كانت أوجاع القلب معدية، لكنت ستحبينني بقدر ما أحبك، فحين لا تشبه مشاعرنا أي شيء، يحدونا الأمل أن تكبر وتنمو ويصير لها شكل خاص بها يميزها، نضجت مشاعري، لكنها صمّمت على ألا تشبه أي شيء آخر، يمكننا أن نفعل كل شيء بالكلمات، ومن ضمنها كتابة القصص الجميلة، لكن لماذا لا نستطيع أن نفعل ذلك بسهولة في الحياة؟".
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
ساره
ساره
٠٣، ٢٠٢٢ يناير
حًلَوٌ