سيكيولجية الجماهير

سيكيولجية الجماهير

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠٢٣
عدد الصفحات:
٢٢٠ صفحة
الصّيغة:
٣٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

ما يقوله الزعماء يغزو عقولها سريعاً فتتجه إلى أن تحوله حركة وعملاً، وما يوحي به إليها ترفعه إلى مصاف المثال ثم تندفع به، في صورة إرادية، إلى التضحية بالنفس. إنها لا تعرف غير العنف الحادّ شعوراً، فتعاطفها لا يلبث أن يصير عبادة، ولا تكاد تنفر من أمر ما حتى تسارع إلى كرهه.
وفي الحالة الجماهيرية تنخفض الطاقة على التفكير، ويذوب المغاير في المتجانس، بينما تطغى الخصائص التي تصدر عن اللاوعي. وحتى لو كانت الجماهير علمانية، تبقى لديها ردود فعل دينية، تفضي بها إلى عبادة الزعيم، وإلى الخوف من بأسه، وإلى الإذعان الأعمى لمشيئته، فيصبح كلامه دوغما لا تناقش، وتنشأ الرغبة إلى تعميم هذه الدوغما. أما الذين لا يشاطرون الجماهير إعجابها بكلام الزعيم فيبحون هم الأعداء.
لا جماهير من دون قائد كما لا قائد من دون جماهير. كتب لوبون قبل قرن من الزمن..
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
ضيف
ضيف
١٧، ٢٠٢٢ مارس
كتاب قد يغير طريقة تفكيرك فعليا ، يناقش مواضيع تبدو عادية او طبيعية ، و لكن له خلفيات اكبر مما قد تتوقع