دمى الماريونيت

دمى الماريونيت

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٩
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
٢٧١ صفحة
الصّيغة:
٦٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

من قال إن الانسان يستطيع الاستمرار بالعيش داخل قوقعة للأبد؟، ومن قال إن مخلفات الموت تبعث الحزن الأبدي؟، لا ياسيدي فأنا زاحمت الاخرين بداخل القوقعة واستطعت الهرب بطريقة غريبة.. إن كنت تعتاد أنك مهموم وأن مصائبك قد هزت قواك وأن ماتبقي منك لا حول ولا قوة منها..فهذا لايعني أن تفقد الامل طالما نعم الله مازالت موجودة... هذه كلمات خطتها مروة لتروي بها حكاية قاصرات الطرف..مروة فتاة بالخيام نازحة هي والدها تاركة خلفها والدتها واخوتها الخمسة في قبور جماعية..وتاركة أيضا أطراف قدميها تحت ركام بيتها، وزوج وطفلين لا تعلم مأواهن أين...لا أحد يتصور كمية الألم الذي تعانيه مروة..مجرد رسالات وكلمات ومناشدات وأماني تراودها.. عندما اقتربت من تلك الخيمة لأعطي أصحابها صندوق فيه بعض المعلبات الغذائية وبطانية شتوية...فتح لي طرف الخيمة رجل قد شاب الأمل في عينيه وغمر العبوس والبأس والحزن ملامح وجهه....
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
همس الحربي
همس الحربي
٠٢، ٢٠٢٢ يونيو
جميله