الصراع العربي البرتغالي

الصراع العربي البرتغالي

في الخليج العربي والبحر الأحمر

تاريخ النشر:
٢٠٢٢
الصّيغة:
٧٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

منذ فجر التاريخ والأمم تتسابق لإثبات وجودها ومكانتها على هذه البسيطة وإظهار ما أنجزته من معالم حضارية وسياسية واقتصادية واجتماعية ودينية ولعل التاريخ هو خير شاهد ودليل لإثبات هذه الحقائق التاريخية، ومنطقة الخليج العربي، وجنوب الجزيرة العربية مناطق لها حضارات عريقة، وجذور تاريخية قديمة اعترتها فترات عصيبة ومتغيرات عديدة مع دخول البرتغاليين إليها سنة ١٥٠٧م، وحتى خروجهم منها سنة ١٦٢٥م، هذه الفترة الزمنية والتي تزيد عن قرن ونصف من الزمن أضاعت على أهل هذه البلاد حقها المشروع في النهوض والتقدم نتيجة للتغيرات الجذرية التي فرضها الغزو البرتغالي على هذه المناطق، من أجل ذلك جاءت هذه الرسالة تحت عنوان : «الأحوال السياسية والنشاط التجاري والحياة الاجتماعية في موانئ الخليج العربي وجنوب البحر الأحمر في القرن التاسع الهجري – الخامس عشر الميلادي «الصراع العربي البرتغالي».

وتضم هذه الرسالة أربعة فصول وملحق على النحو التالي:

الفصل الأول «منطقة الخليج العربي»: تركزت الدراسة في الفصل الأول عن الحديث عن الخليج العربي الذي يعتبر حجر الزاوية في الصراع العربي البرتغالي، ثم تطرقت الدراسة إلى الحديث عن الحكومات والإمارات القائمة في منطقة الخليج العربي، وجنوب البحر الأحمر قبيل الغزو البرتغالي.

الفصل الثاني «الغزو البرتغالي لمنطقة الخليج العربي والبحر الأحمر»: استهدفت الدراسة في هذا الفصل الوصول إلى الأهداف الحقيقية من وراء الغزو البرتغالي للمناطق العربية، وما خلفه هذا الغزو من آثار سلبية على المناطق العربية .

الفصل الثالث «دولة المماليك وموقف البرتغاليين منها»: استهدفت الدراسة الوقوف على دولة المماليك التي كانت تمثل قلب العالم الإسلامي وموقف البرتغاليين منها وموقف دولة المماليك منهم.

الفصل الرابع «خروج البرتغاليين من منطقة الخليج والساحل الجنوبي للبحر الأحمر»: تمثلت الدراسة في هذا الفصل الوقوف على الأسباب التي أدت إلى خروج البرتغاليين من منطقة الخليج، والجنوب العربي، وما آلت إليه هذه المناطق بعد خروجهم .

الملحق:

تضمن الملحق صور من الوثائق البرتغالية التي تم الحصول عليها من الأرشيف البرتغالي، ومن وزارة الأوقاف العمانية، ومن بعض المصادر الأخرى. كما تضمن الملحق قوائم بالملوك والحكام في الفترة الزمنية المعنية في هذه الدراسة، وخرائط توضيحية لبعض المواقع الجغرافية.
لم يتم العثور على نتائج