فلسفة الوجود

فلسفة الوجود

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
١٨٤ صفحة
الصّيغة:
١٠٠
شراء

نبذة عن الكتاب

كان التعمّق في المعرفة العلمية يُعتبر فلسفة، حتى إلى زمان نيوتن وبعده؛ فكان كل ما كتب نيوتن عن الجاذبية والنور والطبيعة ... إلخ يعتبره علماء عصره فلسفة، على أن علماء العصر الأخير رأوا أن كل ما يجوز الامتحان العملي والاختبار المعملي يحسبونه علمًا، ولذلك نقلوا كثيرًا من المواضيع الفلسفية القديمة إلى دار العلم
وقد ظلّت قضية «الوجود» هي اللّازمة الأساسية فيما يأتي على خاطر الإنسان منذ نشأته؛ ولذلك ظل الاندهاش والحيرة هما أبرز العلامات التي تعتريه على إثر التفكُّر في هذه القضية، و«نقولا الحداد» هنا يتناول بالبحث والشرح «فلسفة الوجود»، كما يعمد من خلال طرح عديد من النظريات الخاصة به هو إلى مناقشة «الجاذبية» وتأثيرها على سائر مكنونات الكون؛ فهي القوة القصوى في يد المُحرِّك الأول «الله»، ومن خلال ثلاثة أبواب رئيسية يناقش الكاتب أنظمة هذا الوجود بأنواعها: «المادي» و«الحيوي» و«العقلي»، وفي النهاية يورد بابًا خاصًّا لتناول بعض القضايا الفلسفية، ويخلُص إلى أنه لا يُحتمل أن يكون للكون إلا نظام واحد، وهو النظام الذي نعرفه له الآن، ولأننا لا نستطيع أن نتصور نظامًا غير هذا؛ فهو إذن طبيعة في المادة نفسها أو سجية فيها.
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
Yosaf Yosafi
Yosaf Yosafi
٢٣، ٢٠٢٢ نوفمبر
واقعي لكن ليس مفهوما بالنسبة لبعض الاشخاص